اعراض التسمم الغذائي عند الرضع

أعراض التسمم الغذائي عند الرضع، من أكثر ما يخيف الأمهات، فالإصابة بالتسمم الغذائي أمر شائع بين الجميع سواء الكبار أو الأطفال، وهو ليس من الأمور الهينة؛ لذلك لابد من توخي الحذر ومعرفة أعراضه وأسبابه بدقة، وذلك ما سوف نعرضه في السطور التالية.

الإصابة بالتسمم الغذائي

رغم شيوع الإصابة بالتسمم الغذائي خاصة بين الأطفال والرضع، لكن ذلك لا ينفي خطورته حيث قد يودي بحياة الطفل إذا لم تنتبه الأم لأعراض التسمم الغذائي عند الرضع مبكراً.

ما هو التسمم الغذائي

هو مجموعة من الأعراض المرضية التي تظهر متلازمة أو متفرقة نتيجة تناول طعام ملوث، وفي الغالب يستغرق الأمر من ساعة إلى يوم كامل من تناول الطعام الفاسد لتظهر الأعراض.

يحدث التسمم الغذائي أو Foodborne illnesses نتيجة تناول طعام أو شراب يحتوي على بكتيريا أو فيروسات أو طفيليات ضارة، وقد يحتوي الطعام على مواد كيميائية مؤذية لجسم الانسان.

عند تناول أي مما سبق يحدث اضطراب وعدوى في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى العديد من الأعراض التي تتراوح بين البسيط إلى الخطير.

من الضروري التعرف على هذه الأعراض والتعامل معها بجدية وسرعة، وليتم ذلك يجب التعرف أولاً على أعراض التسمم الغذائي عند الرضع بدقة.

شاهد أيضًا: أعراض التسمم من المسمار أو الدبوس

أعراض التسمم الغذائي عند الرضع

أغلب الأعراض التالية تبدأ بالظهور بعد تناول الطعام مباشرة أو قد تتأخر إلى عدة ساعات قد تصل إلى 24 ساعة أو أكثر.

في حالات التسمم الغذائي البسيطة قد لا يحتاج الرضيع إلى مضادات حيوية أو أدوية متخصصة، حيث تزول الأعراض من تلقاء نفسها بعد أن يتخلص الجسم من تأثير الطعام الفاسد.

لكن في بعض الأحيان الأخرى يكون التدخل الطبي ضرورة ملحة، حيث تكون حالة التسمم شديدة وأعراضه حادة قد تودي بحياة الطفل وذلك يتوقف على طبيعة مدى خطورة مسبب التسمم، وتتألف هذه الأعراض من التالي:

  • الإصابة بالإسهال
  • الإصابة بالغثيان أو القيء
  • تأثر حرارة الجسم وارتفاعها.
  • آلام في المعدة واضطرابها.
  • تشنجات وتقلصات بمنطقة البطن.
  • احساس بالوهن والضعف بالجسم.
  • الإصابة بالصداع.

أعراض أكثر خطورة للتسمم الغذائي

هناك بعض أعراض التسمم الغذائي عند الرضع التي إذا ظهرت مصاحبة لحالة تسمم غذائي فهي تدق ناقوس الخطر لتفاقم الحالة وتطورها نحو الأسوأ وهي:

  • الإحساس بالدوار والدوخة الشديدة.
  • عدم الرؤية بشكل واضح (الرؤية الضبابية).
  • الإحساس بالتنميل في بعض الأطراف كاليدين.
  • الإحساس بالاختناق أو صعوبة التنفس.

خطر الاصابة بالتسمم الغذائي للرضع

بعد أن تكلمنا عن اعراض التسمم الغذائي عند الرضع، نجد أن الخطر يكمن في إصابة الأطفال والرضع بالجفاف نتيجة حدوث الإسهال والقيئ بكثرة، حيث ينتج عنهما فقدان كمية كبيرة من المعادن الهامة والاملاح اللازمة للجسم بجانب المياه.

مما قد يسبب صدمة للجسم ولذلك من الهام أثناء الإصابة بالتسمم الغذائي تعويض ما يفقد سواء بشكل طبيعي عن طريق الطعام والشراب أو عن طريق المحاليل.

متي يكون ضرورياً استشارة الطبيب؟

يصعب على الأهل التفريق بين اعراض التسمم الغذائي عند الرضع، وأعراض اصابة المعدة بفيروس حيث تتشابه الأعراض إلى حد كبير.

لكن يمكن ترجيح حالة التسمم الغذائي إذا ظهرت الأعراض عند أكثر من فرد في العائلة لتناولهم نفس الطعام أو الشراب الملوث.

قد تشير حدة بعض هذه الأعراض وأنواعها إلى نوعية التسمم سواء كان فيروسي أو بكتيري أو نوع من السموم.

يكون الذهاب للطبيب أمر هام وحيوي عند حالات التسمم الصعبة، وذلك خوفا من تطور الحالة إلى إصابة الطفل بالجفاف ومضاعفاته، وإليك أخطر اعراض التسمم الغذائي عند الرضع:

  • الإصابة بجفاف في الفم
  • الإحساس بالعطش المتكرر.
  • الإحساس بالتوتر والارتباك.
  • تكون العين غائرة.
  • بكاء الرضيع دون دموع أو بدموع قليلة.
  • احساس الطفل بالضعف أو يمكن أن تلاحظ الأم عدم تحرك الرضيع بطاقة ونشاط بخلاف طبيعته.
  • قلة مرات التبول.
  • يدق القلب بسرعة عن المعتاد.
  • الإصابة بالدوار والدوخة.
  • المنطقة الطرية بمقدمة رأس الرضيع تصبح غائرة ولينة للغاية.

اقرأ أيضًا: أعراض التسمم الغذائي للحامل وعلاجه بالأعشاب

علاج التسمم الغذائي

في أغلب حالات التسمم الغذائي المصاحب لها أعراض بسيطة يمكن علاج الطفل منزلياً دون مشاكل، لكن يوصى بالذهاب إلى الطبيب في الحالات التالية:

  • في حالة أن يكون عمر الطفل أقل من 5 سنوات.
  •  إصابة الطفل بالعديد من اعراض التسمم الغذائي عند الرضع.
  • في حالة عدم ظهور أي تحسن على الطفل حتى بعد مرور 24 ساعة.
  • اذا صاحبت الحالة بعض الأعراض الخطيرة مثل نزول دم في البول أو في القيئ، رؤية ضبابية، اسهال شديد، ارتفاع درجة الحرارة، ألام في البطن مصحوبة بتشنجات وتقلصات، ضعف عام في الجسم، ارتخاء العضلات، صعوبة في التنفس، الاحساس بتنميل في الأطراف، ألم حاد في الصدر، عدم القدرة على المشي.
  • في حالة استمرار القيئ أو الإسهال لأكثر من 12 ساعة، حيث سوف تحتاج الحالة الى محاليل وأدوية خاصة بمقاومة الجفاف.

يستغرق العلاج من التسمم الغذائي فترة تتراوح بين يوم إلى خمسة أيام، ويبدأ بعدها في الشفاء تدريجياً، ليعود الطفل لحياته الطبيعية ويمكن بعدها الذهاب إلى الحضانة أو المدرسة دون أي مشكلة، لكن قد يصبح البراز رخو لفترة بعد الشفاء حتى يعود لحالته الطبيعية تدريجياً.

مسببات التسمم الغذائي

تظهر اعراض التسمم الغذائي عند الرضع مع تناول طعام او شراب ملوث مثل:

  • تناول فاكهة أو خضراوات ملوثة.
  • سوء التخزين نتيجة تعرض المواد الغذائية الى ظروف تفسد خلالها مثل ارتفاع درجة الحرارة أو تخزينها فترة تتعدى صلاحيتها.
  • استخدام مياه ملوثة لغسل الفاكهة أو الخضراوات.
  • استخدام المبيدات الحشرية أو مياه الري الملوثة.
  • التصنيع والنقل السيئ للحوم والدواجن مما يصيبها بالجراثيم.
  • عدم غسل الأيدي قبل تحضير الطعام او تقديمه.
  • استخدام أدوات مائدة غير معقمة أو ملوثة.

نصائح هامة عند التعرض لتسمم غذائي

عند بداية ظهور أعراض التسمم الغذائي عند الرضع أو الأطفال تكون النصائح التالية مفيدة للغابة لضمان شفاء أسرع:

  • يجب أن يبقى الطفل أو الرضيع في حالة راحة ولا ينصح باللعب والحركة الكثيرة.
  • شرب السوائل بكثرة لتعويض الفاقد في الاسهال والقيئ ولحماية الطفل من الجفاف.
  • في حالة الإصابة بجفاف قوي يجب الاستعانة بالمحاليل لإعطاء الطفل ما يحتاجه من السوائل.
  • تجنب اعطاء الطفل بعض الأنواع مثل منتجات الألبان أو المشروبات المنبهة.
  • إذا كان الطفل لازال رضيع يوصى بإرضاع الطفل بشكل عادي فهو يساعد إلى حد كبير في منع الجفاف.
  • لا يجب اعطاء الطفل أدوية أو مضادات حيوية دون استشارة الطبيب أولاً.
  • إذا كان الطفل أكبر من ستة أشهر يمكن إعطاءه عصائر منهكة.
    • حيث تكون خليط من العصائر الطبيعية والماء.
  • عند بدء اختفاء اعراض التسمم الغذائي عند الرضع يمكن تقديم وجبات خفيفة وصغيرة حتى لا تسبب مشكلة في الهضم لمعدة الطفل الحساسة.
  • يجب التدقيق في حالة الطفل أو الرضيع ومراقبة تطور الحالة.
    • خاصة إذا صاحبت الأعراض ارتفاع في درجة الحرارة أو وجود دم في البول أو القيئ.

شاهد من هنا:علامات التسمم الغذائي عند الأطفال وعلاجه

مرض التسمم الغذائي من الحالات المنتشرة بين الجميع وذلك للتعود على تناول الطعام من الخارج وانتشار الملوثات، قد تكون اعراض التسمم الغذائي عند الرضع بسيطة وسريعة الشفاء أو خطيرة تهدد الحياة لذلك استشارة الطبيب تكون أفضل.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق