أسرع علاج للنزيف الداخلي والخارجي للعين في المنزل

النزيف الداخلي والخارجي للعين قد يحدث للعديد من الأسباب التي تصاحبها أعراض مرضية في بعض الأحيان وقد لا يصاحبها أي مضاعفات أو شعور بألم في أحيان أخرى، و في السطور القادمة سوف نتعرف على أسباب حدوث النزيف الداخلي والخارجي للعين وأسرع طرق لعلاجه.

مما تتكون العين؟

تتكون العين من العديد من الأجزاء الأمامية والخلفية، أما الجزء الأمامي فيتكون من القرنية و القزحية التي توجد بها حدقة العين في المنتصف، ومن الخلف تقع عدسة العين والتي يوجد بها الخزانة الأمامية بين القزحية و القرنية.

وأما عن الجزء الخلفي للعين فهو الذي يمتد من وراء العدسة وحتى الشبكية ليصل إلى العصب البصري وكل هذا التجويف يمتلئ بما يسمى الجسم الزجاجي للعين، من هذا التكوين يمكننا تقسيم أنواع النزيف بالعين إلى نزيف أمامي القرنية أو القزحية أو نزيف خلفي في الجسم الزجاجي للعين.

شاهدي أيضًا : أضرار جفاف العين وتأثيرها على النظر

أسباب و علاج النزيف الأمامي بالعين

  • بشكل عام غالبًا ما يحدث النزيف الأمامي للعين بسبب حدوث إصابة في الجزء الأمامي مما ينتج عنه النزيف، وتختلف الأعراض المصاحبة لحدوث النزيف بحسب نسبة النزيف، ففي حالات النزيف البسيطة قد لا ترى الأعراض وهي غالبًا لا تؤثر على قوة الإبصار.
  • أما في حالات النزيف المتوسط القوة أو الشديد فإنه غالبًا ما يؤثر بشكل سلبي ويؤدي إلى ضعف الإبصار على الفور، ومن الأعراض الأخرى أن يحدث ارتفاع ضغط العين في الحال.
  • وفي هذه الحالة يكون العلاج من خلال العمل على خفض ضغط العين فورا مع ضرورة نوم المريض في وضعية الجلوس لكي تساعد في سهولة امتصاص الدم من الخزانة الأمامية للعين، أما إذا لم يحدث استجابة للعلاج واستمر النزيف لمدة 48 ساعة ففي هذه الحالة يأمر الطبيب بالتدخل الجراحي على الفور لكي يقوم بتفريغ النزيف من العين.

أسباب و علاج النزيف الخلفي بالعين

  • أما عن حالات النزيف الخلفي بالعين والذي يحدث في الجسم الزجاجي بالعين فإنه قد يحدث بسبب إصابة في العين أو بسبب إصابة المريض ببعض الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية في الجسم بشكل عام والتي تعتبر الأوعية الدموية بالعين جزءًا منها.
  • أو بسبب حدوث مضاعفات لمرض السكري والتي تؤدي غالباً إلى نمو أوعية دموية غريبة في الشبكية فتؤدي إلى حدوث نزيف في الجسم الزجاجي بالعين والتي تتمثل أعراضها في حدوث ضعف شديد في الإبصار مع بعض الأعراض الأخرى التي تختلف باختلاف الحالة المرضية.
  • أما عن علاج النزيف الخلفي للعين فيكون من خلال امتصاص الدم الناتج عن النزيف أو في حالات أخرى يتم استئصال الجسم الزجاجي من العين من خلال عملية جراحية مع العمل على كي الأوعية الدموية الغريبة في العين ثم علاج الشبكية باستخدام الليزر حتى لا يتكرر النزيف مرة أخرى.
  • ويقوم الطبيب باستبدال الجسم الزجاجي للعين سواء كان باستخدام المحلول الذي يتم استبداله بالسوائل الداخلية في العين أو في بعض الحالات يتم حقن العين بمادة زيت السليكون، حيث يعمل على حفظ التكوين الطبيعي للعين والحفاظ على الشبكية لضمان عدم حدوث انفصال في شبكية العين و تترك مادة السليكون في العين لمدة تتراوح بين ستة أشهر أو عام وذلك لحين استقرار وضع العين بعد الجراحة.

أسباب النزيف الداخلي والخارجي للعين

  • ارتفاع ضغط الدم في العين بشكل كبير.
  • حدوث انكسار في الأوعية الدموية الصغيرة في العين والذي يؤدي إلى تمزقها.
  • عمل جراحة في العين مثل عمليات تصحيح عيوب الإبصار.
  • إصابة العين بأمراض سرطانية والتي تحدث نتيجة تأثر أنسجة العين بأشعة الشمس الضارة.
  • وجود التهاب في قزحية العين.
  • إصابة العين بالجلوكوما أو المياه الزرقاء وما ينتج عنه، من ارتفاع شديد في ضغط العين.
  • الإصابة بمرض السكري وما ينتج عنه من مضاعفات في العين.
  • إصابة العين بالذبابة الطائرة أو ما تعرف باسم عوامات العين.
  • حدوث صدمة في العين أو دخول جسم غريب فيها.
  • تناول الأدوية الخاصة بسيولة الدم وعلاج الجلطات مثل الأسبرين لفترات طويلة.

شاهدي أيضًا : الإستجماتيزم سبب أساسي لصداع العين والرأس

علاج النزيف الداخلي والخارجي للعين

  • بالطبع إن علاج النزيف الداخلي والخارجي للعين يتوقف على سبب الإصابة وسبب النزيف ولا يمكن استخدام علاج واحد لجميع الحالات لأن النزيف يختلف من شخص إلى آخر بحسب الحالة المرضية والأسباب التي أدت إلى حدوث النزيف.
  • فإن كان النزيف الداخلي والخارجي للعين خفيف فسوف يزول تلقائيا  دون الحاجة إلى استخدام أي علاج فما عليك سوى الانتظار لبعض الوقت، أما في حالات أخرى حين يكون سبب النزيف هو دخول جسم غريب في العين فيقوم الطبيب على الفور باستئصال هذا الجسم الغريب من العين مع كتابة بعض الأدوية لعلاج النزيف.
  • قد يكون النزيف الداخلي والخارجي للعين ناتج عن وجود التهابات في العين أو بسبب إصابة الشخص بالجلوكوما فيقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب لهذا التشخيص، أما في حالات نزيف الملتحمة ،فغالبًا ما يكون العلاج من خلال استخدام تقنية الليزر وحقن العين وفي حالات أخرى يكون العلاج من خلال التدخل الجراحي لاستئصال الجسم الزجاجي من العين.

شاهدي أيضًا : أعراض ضعف شبكية العين وعلاجه

تتعدد الأسباب لحدوث النزيف الداخلي والخارجي للعين وفي كل الأحوال لابد من استشارة الطبيب لمعرفة العلاج المناسبة لتجنب تراكم التجمعات الدموية في العين وما ينتج عنها من مضاعفات، وأخيرًا نرجو لكم تمام الصحة والعافية.

مقالات ذات صلة