طريقة الولادة بالمحجم ( بالشفط او بالملقط الجنيني )

الولادة بالمحجم هي أداة تستخدم في حالات تعسر الولادة الطبيعية أو صعوبة خروج الجنين من القناة التناسلية للأم، وبالتالي يلجأ الطبيب إلى استخدام المحجم أو الملقط الجنيني ليساعد على خروج الجنين.

الولادة بالمحجم أو الملقط الجنيني

  • المحجم هو عبارة عن أداة ناعمة وليست قاسية، يتم وضعها على رأس الجنين فتحدث ضغط هواء سلبي يؤدي إلى التصاقها برأس الجنين، فتساعد الطبيب على سحب الجنين مع انقباضات الرحم أثناء المخاض.
  • أما الملقط الجنيني فهو عبارة عن أداة قاسية يتم وضعها على رأس الجنين من الجهتين لتمسكه بتوافق مع تضاريس رأس الجنين، ثم يتم سحب رأس الجنين أثناء انقباضات الرحم.
  • والاختيار ما بين المحجم أو الملقط الجنيني يرجع إلى خبرة الطبيب ورؤيته، واحتياج الحالة أثناء الولادة، فكلًا منهما آمن وفعال، ولكن الملقط قد يكون أكثر نجاحًا في الاستخدام لتجنب الإصابة بتمزقات في جدار المهبل.
  • أما المحجم فلا يمكن استخدامه قبل منتصف الشهر الثامن، وذلك بسبب طراوة عظام رأس الجنين بشكل كبير قد يؤدي إلى إصابته بكدمات أو نزيف في الدماغ، والجدير بالذكر أنه يجب أخذ موافقة الحامل على استخدام أي من هذه الأدوات أثناء الولادة.
  • وهي من الأدوات الشائعة الاستخدام خلال الولادة الطبيعية، ولكن يتوقف استخدامها على حالة الأم أثناء الولادة ومدى تعرضها لصعوبات أو تعسر خلال المخاض.
  • ولكن قد لا يفضل بعض الأطباء استخدامها إلا كحل نهائي عند تعسر الولادة، فيفضل بعض الأطباء مساعدة الأم على دفع الجنين من خلال استعمال طلق الصناعي الذي يتم حقنه في الوريد.

شاهدي أيضًا: تمارين رياضية ما قبل الولادة

طريقة الولادة بالمحجم

  1. قد يحدث أثناء الولادة أن يتعسر وضع الجنين، فيكون في وضعية منقلبة ويحتاج إلى تدوير وضعه حتى يتمكن من الخروج بشكل طبيعي، وقد يكون حجم رأس الجنين أكبر من فتحة المهبل فيحتاج الأمر إلى توسعة المهبل بطريقة مساعدة من خلال عملية بسيطة.
  2. فيلجأ الطبيب إلى استخدام الملقط أو المحجم لشفط رأس الجنين وسحبه إلى الخارج، وغالبًا ما يتم ذلك من خلال حقن الأم بمخدر موضعي في منطقة المهبل والعجان، وذلك لتقيل الشعور بالألم الذي يحدث أثناء استخدام المحجم أو الملقط.
  3. في حالة وجود أي مخاوف من ناحية الأم، أو وجود صعوبة في تنفيذ الولادة بالمحجم، فيتم نقل الأم إلى غرفة العمليات الجراحية لإجراء الولادة القيصرية.
  4. ولكم قبل ذلك يتعين على الطبيب وفريق التمريض استخدام الوسائل التحفيزية التي تساعد على زيادة المخاض والطلق، وتشجيع الأم على دفع الجنين بالشكل الصحيح.

أسباب فشل استخدام المحجم في الولادة

في بعض الأحيان قد تتعسر الولادة الطبيعية، فيلجأ الطبيب إلى استخدام الملقط أو المحجم للولادة ولكنه يفشل في ذلك، ويرجع هذا الأمر إلى بعض الأسباب، وهي:

  1. زيادة وزن جسم الحامل بشكل كبير.
  2. كبر حجم رأس الجنين بشكل لا يسمح بخروجه من المهبل.
  3. وضعية رأس الجنين في القناة التناسلية للأم بالشكل الذي يصعب مع استخدام المحجم أو الملقط.
  4. عدم امتلاك الطبيب للخبرة الكافية في طريقة استخدام المحجم بالشكل الصحيح.
  5. خوف الحامل أو إصابة بالتوتر النفسي بالشكل الذي يمنعها من التعاون مع الطبيب لإتمام الولادة بالمحجم.

شاهدي أيضًا: تمارين تسهيل الولادة الطبيعية في الشهر التاسع

ماذا بعد الولادة بالمحجم

  • عادة ما يسبب المحجم علامة واضحة على رأس الطفل، ولكنها سريعًا ما تخفتي خلال يومين أو ثلاثة من الولادة، وفي بعض الحالات قد يؤدي إلى حدوث تجمع دموي في فروة رأس الطفل، ويستمر اليرقان لعدة أيام.
  • أما الملقط فعادة ما يسبب أثر على وجه الجنين، ويستمر أيضًا ليومين أو ثلاث ثم يختفي، وقد يسبب أيضًا خدوش سطحية في وجه الجنين أو في رأسه، وسريعًا ما تشفى ولا تترك أي أثر.
  • لذلك من الضروري جدًا أن يتم العناية بالطفل فور الولادة من قبل طبيب أطفال متخصص، مع ضرورة متابعة الطفل مع طبيب متخصص بعد الولادة وحتى تختفي الآثار الناتجة عن استخدام المحجم أو الملقط بشكل تام.
  • أما عن الأم فإنها تتعرض لنزيف مهبلي بشكل أكثر غزارة من الطبيعي، ويستمر لعدة أيام ثم يعود للحالة الطبيعية.
  • تتعرض الأم أثناء الولادة إلى الإصابة بتمزقات مهبلية شديدة، غالبًا ما تحتاج إلى خياطتها، فقد تصل التمزقات المهبلية إلى أكثر من 10 أضعاف التمزقات التي تحدث خلال الولادة بدون الملقط أو المحجم.
  • تصاب الأم بآلام شديدة أكثر من آلام الولادة الطبيعية، وتحتاج إلى العلاج بمسكنات الآلام.
  • غالبًا ما تعاني الأم من مشاكل في الأمعاء وعمليات الإخراج في الأيام الأولى التالية للولادة، ولكنها تستغرق بعض الوقت حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.
  • قد تتعرض الأم إلى الإصابة بجلطة في الساقين، ولذلك يجب ارتداء الجوارب المطاطية أو حقن الأم بإبر زيادة سيولة الدم.
  • في حالة إصابة الأم بآلام عند التبول فينصح باستخدام ماء دافئ عند الاغتسال، أو الجلوس في حمام ماء دافئ مع استخدام البخاخ الذي يصفه الطبيب لعلاج هذه المنطقة.
  • ينصح بالجلوس على وسادة أو حلقة مبطنة للتخفيف من الشعور بالألم في هذه المنطقة.
  • كما ينصح بعمل تمارين كيجل للمساعدة في التغلب على آلام المهبل وآلام التبول.

شاهدي أيضًا: كيف يمكن تسريع موعد الولادة

وبالنهاية، فإن اختيار استخدام المحجم أو المشفط قد يكون حل مناسب في كثير من الحالات، ولكنه أيضًا أثبت فشله في حالات أخرى، لذلك ينصح بأن يترك القرار والتصرف بين يدي الطبيب.

مقالات ذات صلة