عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية

عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية، قد تلجأ المرأة إلى إجراء عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية يجب معرفتها، حيث أصبحت عمليات التجميل من العمليات المتاحة في مختلف أنحاء العالم، وتعددت تلك العمليات وانتشرت على حسب أهميتها بالنسبة للشخص الذي يعاني من مشكلة ما يريد إجراء عملية تجميل لإزالة تلك المشكلة.

ومن أهم هذه المشاكل التي تواجه بعض النساء مشاكل كبر حجم الثدي، لأنه قد يعطي السيدة أو الفتاة مظهراً غير متناسق مع باقي الجسم وفي كثير من الأحيان يعطي المرأة سنًا أكبر من سنها الحقيقي.

ما هي عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية

عملية تصغير الثدي وقد تعرف براب الثدي التصغيري أيضاً، وهي عملية تجرى لإزالة الدهون وإزالة بعض الأنسجة والجلد الزائد في منطقة الثديين للقضاء على مشكلة ما.

أو للحصول على أفضل حجم للثدي ليتناسب مع الجسم، مما قد يساعد على تحسين الصحة العامة وإعطاء ثقة أكبر في النفس وإعطاء الشخص قدرة على الاشتراك في بعض الأنشطة الرياضية.

شاهد من هنا: 4 وصفات لتصغير الثدي بأسرع وقت

أهم أسباب إجراء عملية تصغير الثدي

تجرى عمليات تصغير الثدي للنساء اللواتي يتمتعن بصدر كبير ولديهم الرغبة في إصلاح بعض المشكلات، ومن أمثلتها.

  • وجود آلام مزمنة في الرقبة والظهر والكتف.
  • ظهور طفح حاد أو تهيج جلدي تحت الثديين.
  • قلة النشاط البدني.
  • ألم الأعصاب.
  • الصعوبة في ارتداء بعض الملابس وحمالات الصدر.
  • عدم الشعور بالرضا والإحساس بعدم الثقة بالنفس.

أسباب تعيق إجراء عمليات تصغير الثدي

توجد بعض الأسباب التي قد تعيق إجراء عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية يجب التعرف على بعض تلك المعوقات مثل:

  • إذا كنت تدخنين.
  • إذا كنت تعانين من بعض الأمراض؛ مثل مرض السكري أو بعض أمراض القلب.
  • السمنة والبدانة المفرطة.
  • الانزعاج من حدوث ندوب على الثدي.

يمكنك إجراء عملية تصغير الثدي في سن المراهقة أو في أي سن.

ولكن إذا أجريت عملية تصغير الثدي قبل اكتمال تشكيل الثدي بصورة كاملة.

قد يؤدي إلى الحاجة لإجراء عملية أخرى بعد ذلك في وقت لاحق.

أسباب تأجيل عملية تصغير الثدي

من الأسباب التي تؤدي إلى تأجيل عملية تصغير الثدي للنساء ما يلي:

  • انتظار ولادة طفل؛ قد تنتظرين اكتمال تكوين الأسرة خوفًا من حدوث بعض المشاكل التي قد تسبب عدم الرضاعة الطبيعية لأطفالك بعد إجراء عملية تصغير الثدي.
    • بالرغم من اكتشاف بعض التقنيات الحديثة والمتطورة التي تحافظ على قدرة السيدة على الرضاعة الطبيعية بشكل سليم.
  • فقدان الوزن الزائد؛ إذا كنت ترغبين في فقدان الوزن الزائد عن طريق تغير نظامك الغذائي أو بداية ممارسة الأنشطة الرياضي.
    • يمكنك تأجيل عملية تصغير الثدي لحين التأكد من عدم جدوى النظام الغذائي.
    • وممارسة التمارين الرياضية في إعطاء النتائج المرجوة في عملية إنقاص الوزن الزائد في الجسم.

مخاطر عمليات تصغير الثدي

عمليات تصغير الثدي من العمليات التي لها بعض المخاطر مثلها مثل أي نوع آخر من العمليات الجراحية الكبرى مثل، مخاطر التخدير، والنزيف وحدوث العدوى، وحدوث مضاعفات أخرى مثل:

  • حدوث ندبات في الثدي.
  • حدوث بعض الكدمات، وقد تستمر لوقت قصير.
  • فقدان الشعور بحلمات الثدي أو الهالة المحيطة بها.
  • عدم إمكانية الرضاعة الطبيعية أو صعوبتها.
  • ظهور اختلاف بين حجم الثدي الأيمن وحجم الثدي الأيسر، مما قد يتسبب في حدوث المزيد من العمليات للقضاء على تلك المشكلة وتحسين المظهر العام للثدي.

اقرأ أيضًا: متى يبدا الم الثدي في الحمل ومتي ينتهي

الإجراءات اللازمة قبل إجراء عملية تصغير الثدي

من الإجراءات الهامة قبل إجراء عملية تصغير الثدي.. معلومات تهمك قبل العملية علينا التعرف عليها؛ منها:

  • إجراء الفحوصات والاختبارات المعملية المختلفة والكاملة.
  • إجراء صور شعاعية للثدي.
  • الإقلاع عن التدخين قبل إجراء العملية بفترة وجيزة وبعد إجراء العملية لفترة محددة.
  • تجنب تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين ومضادات الالتهاب، وبعض الأعشاب التي يمكن أن تتحكم في النزيف أثناء عملية تصغير الثدي.
  • القيام بقياس وفحص الثديين.
  • يشرح الجراح تفاصيل العملية ويوضح النتائج المتوقعة بعد إجرائها.
  • الحرص على وجود مرافق مع المريضة يساعدها أثناء العودة لمنزلها بعد إجراء الجراحة لها.

كيفية إجراء عملية تصغير الثدي

لإجراء عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية وأثناء العملية يجب عليك التعرف على التالي.

حيث قد تختلف طريقة إجراء عملية تصغير الثدي من سيدة إلى أخرى حسب الحالة، ولكن قد تحدث الجراحة كالتالي:

  • تتم جراحة تصغير الثدي بعد القيام بعملية تخدير السيدة، ويمكن أن تستغرق بعض الساعات.
  • يقوم الجراح بإحداث شق بالمشرط الجراحي أسفل الثدي وحول الهالة المحيطة للحلمة.
  • يقوم باستئصال الدهون والأنسجة الزائد والجلد الزائد من الثدي تصغير حجم كل ثدي على حدا.
  • تصحح وضع الحلمة حسب حجم وشكل الثدي.
  • يقوم الجراح بالتأكيد على حدوث توازن بين حجم الثديين وتناسق كل ثدي مع الآخر مع عدم وجود اختلافات واضحة في شكلها وحجمها، وقد يقل حجم الهالة بالنسبة لحجم الثدي الجديد عن السابق.
  • يمكن أن تتلاشى الندوب مع مرور بعض الوقت ولكن لن تختفي بصورة كاملة.

ما بعد إجراء العملية مباشرة

بعد إجراء العملية مباشرة سوف يقوم الفريق الطبي بما يلي:

  • يغطى الثديين بالضمادات أو بأربطة من الشاش الطبي.
  • قد يوضع أسفل كل ذراع أنبوب ليساعد في التخلص من أي سائل أو أي دم زائد.
  • من المحتمل تناول بعض الأدوية التي تساعد في تسكين الألم، وبعض المضادات الحيوية لتفادي الإصابة بالعدوى.

الأيام الأولى بعد الجراحة

لديك بعض المعلومات التي يجب معرفتها عن عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية.

  • في أغلب الأحيان يحدث الشعور بآلام في الثدي.
  • حدوث كدمات وتورم في الثدي.
  • قد ينصح الجراح بارتداء نوع معين من حمالات الصدر تكون مرنة وضاغطة إلى حد ما لحماية الثديين.

 أثناء فترة التعافي بعد العملية.

من الممكن أن تطول فترة تعافي السيدة بعد إجراء عملية تصغير الثدي لمدة تتراوح بين أسبوعين لشهر أو أكثر.

ويجب خلالها الالتزام التام بتعليمات الجراح مثل الراحة التامة والإقلاع عن التدخين وعدم ممارسة أي نشاط بدني، قد تلاحظ السيدة خلال تلك الفترة وجود انتفاخ في الثديين وفقدان الشعور ببعض مناطق في الثدي.

ويتم أثناء هذه الفترة القيام بإزالة جميع التكتلات الدموية الموجودة داخل الثدي بعد ما يقرب من أسبوعين من إجراء العملية.

الآثار السلبية لعملية تصغير الثدي

يوضح أساتذة التجميل بعض الآثار السلبية لعمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية لابد من معرفتها، مثل:

  • التأثير على الرضاعة الطبيعية؛ من الآثار السلبية الهامة لعملية تصغير الثدي.
    • أنها قد تؤثر في كمية إفراز لبن الأم أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
    • وتتراوح نسبة تقليل الكمية من 30٪ إلى 40 ٪ بعد إجراء العملية.
  • سقوط الحلمة أو تعرضها للغرغرينا؛ من أخطر الآثار السلبية والأقل انتشاراً بعد إجراء العملية.
    • ويحدث غالباً في حالة عدم كفاءة الجراح في إجراء مثل هذه العمليات.
  • عدم الإحساس بمنطقة الثدي أو الشعور الدائم بالتنميل، ويحدث ذلك بسبب وجود تلف في الألياف العصبية وقد يمتد هذا الشعور لمدة أشهر أو سنة بعد إجراء الجراحة.
  • تناقص دهون الثدي؛ ويحدث غالبًا عند استئصال أجزاء كبيرة من الثدي قد تؤدي إلى تلف الدهون نتيجة لفقد الكثير من الخلايا الدهنية في منطقة الثدي لعدم تدفق الدم وتحركه بصورة طبيعية.
    • مما يؤدي إلى تصلب الخلايا الدهنية وعدم سيولتها تحت طبقات جلد الثدي.
    • وبالتالي قد يتسبب ذلك في حدوث اختلاف في حجم الثديين.
    • وبذلك قد يتم اللجوء إلى إجراء عملية أخرى بعد ذلك.
  • الإصابة بالعدوى؛ ويحدث ذلك بسبب انتقال عدوى أو عدم تناول مضادات حيوية ومضادات الالتهابات بشكل منتظم بعد إجراء العملية.
  • الحساسية المفرطة؛ قد يحدث احمرار يصاحبه التهاب حول الحلمة لا يستجيب للعلاج.
    • ويمكن أن يستمر في صورة حساسية مفرطة قد تستمر لفترة طويلة بعد إجراء العملية.
    • وفي هذه الحالة ينصح بلف الثدي بالشاش للفصل بين الثديين وعدم احتكاكه بالجلد وتزايد نسبة الحساسية.

اقرأ أيضًا: اعراض مرض سرطان الثدي بالتفصيل

وبذلك نكون قد قمنا بتقديم بعض النصائح اللازمة قبل إجراء عمليات تصغير الثدي .. معلومات تهمك قبل العملية من المهم جداً معرفتها للحفاظ على صحة وسلامة من يريد إجراء عملية تصغير الثدي.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق