أسباب انتفاخ الغدد اللعابية تحت اللسان وكيفيه علاجها

انتفاخ الغدد اللعابية، التي تتواجد في عدة أماكن مختلفة في الرقبة والفم قد يحدث نتيجة التهاب الغدد اللعابية بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، وينتشر هذا الأمر كثيرا بين كبار السن بسبب التقدم في العمر وما يصاحبه من تغييرات كبيرة في الجسم، وفي السطور القادمة سوف نتعرف أكثر على الغدد اللعابية وأسباب انتفاخها وطرق العلاج.

أين توجد الغدد اللعابية؟

تتواجد الغدد اللعابية في ثلاث أماكن أساسية في منطقة الرقبة و الفم بالإضافة إلى مئات الغدد الصغيرة المنتشرة في الجاهز الهضمي التنفسي لكي تقوم بإفراز اللعاب، حيث تقع غدتان تحت اللسان، وغدتان في الفك السفلي، بالإضافة إلى غدتان في الفلك العلوي عند كل خد بالقرب من الأذن، و هي ما تعرف باسم الغدد النكافية.

شاهدي أيضًا : وظائف الغدد الصماء في جسم الإنسان وأهميتها

أسباب انتفاخ الغدد اللعابية تحت اللسان

يرتبط التهاب و انتفاخ الغدد اللعابية بشكل كبير بالتقدم في السن، و بالرغم من ذلك فلا يمنع حدوثها في أعمار مختلفة نتيجة لبعض الأسباب، مثل:

  • قلة إفراز اللعاب بما يتسبب في جفاف الفم بشكل مستمر.
  • التعرض إلى جلسات الإشعاع الكيميائي في منطقة الفم.
  • الإصابة بالعدوى من شخص آخر مصاب.
  • الإصابة بمتلازمة شوجرن والمضاعفات الناتجة عنها.
  • كثيرا ما يمثل ضعف المناعة سببا لالتهاب و انتفاخ الغدد اللعابية.
  • إهمال العناية بالفم وتنظيف الأسنان بشكل مستمر.
  • إصابة المريض بالأنيميا الناتجة عن سوء التغذية.
  • قد يتعرض لها الأطفال المصابون بالنكاف بسبب عدم تلقيهم التطعيم.
  • أعراض التهاب و انتفاخ الغدد اللعابية
  • ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم.
  • ملاحظة تورم في الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة.
  • الشعور بألم شديد عند تناول الطعام وملامسته للغدد فيحدث ألم شديد بها.
  • الشعور بألم عد محاولة التكلم أو تحريك الفكين.
  • صدور رائحة كريهة جدا من فم المريض، كما أنه يشعر بمذاق سئ للطعام.
  • قد يتكون في الفم إفرازات صديدية.

مضاعفات انتفاخ الغدد اللعابية

  • حدوث التهابات مؤلمة في اللثة.
  • قد يصاب المريض بخواريج في الفم.
  • قد يصاب المريض بأورام في الغدد اللعابية.
  • احتمال الإصابة بشلل العصب الوجهي.
  • حدوث تسوس في الأسنان بشكل دائم.
  • في بعض الحالات قد يتطور الأمر إلى الإصابة بتشوهات في الفكين.

شاهدي أيضًا : التهاب فم المعدة وعلاجه بالأعشاب

تشخيص انتفاخ الغدد اللعابية

  • عند ملاحظة أي من الأعراض المذكورة سابقا؛ فلابد من التوجه فورا للطبيب المختص لكي يقوم بالفحص الكامل للتأكد من وجود إصابة أدت إلى انتفاخ الغدد اللعابية، حيث يقوم الطبيب بفحص الفم و مكان الانتفاخ بعناية فائقة.
  • وقد يطلب الطبيب عمل فحص بالأشعة المقطعية على الغدد أو فحص بالموجات فوق الصوتية، وفي حالات وجود إفرازات صديدية؛ فغالبا ما يطلب الطبيب عمل مزرعة للصديد لكي يتم فحصه بدقة و معرفة نوع البكتيريا التي أدت إلى الإصابة.

علاج انتفاخ الغدد اللعابية

  • عندما يقوم الطبيب بالفحص الكامل و التأكد من الإصابة بالتهاب الغدد اللعابية فإنه غالبا ما يقوم بوصف أحد الأدوية المضادة للبكتيريا، و لكن لابد من التأكد أولا من عدم إصابة المريض بحساسية تجاه المادة الفعالة في هذا الدواء.
  • كما يصف الطبيب استخدام مضاد حيوي للتخلص من الإفرازات الصديدية التي تتكون في الغدد.
  • غالبا ما ينصح الطبيب بضرورة غسل الفم بمحلول الماء الدافئ والملح عدة مرات خلال اليوم.
  • كما قد ينصح الطبيب بتناول عصير الليمون الغير محلى بكثرة على مدار اليوم لكي يعمل على تحفيز إنتاج اللعاب من الغدد بشكل طبيعي، وهو ما يساعد في سرعة شفاء الغدد اللعابية.
  • في بعض الحالات الشديدة قد يتطلب الأمر التدخل الجراحي لكي يقوم الطبيب باستئصال الغدة النكافية، وكذلك في حالات التأكد من وجود حصوة في إحدى الغدد فلابد من التدخل الجراحي لإزالتها وهي لا تعتبر عملية خطيرة بل يمكن للطبيب القيام بها بعد تخدير المريض موضعيا.

علاج انتفاخ الغدد اللعابية تحت اللسان بطرق منزلية

شرب الماء بكثرة:

يعتبر الماء من أهم العلاجات المستخدمة في العديد من المشكلات الصحية، حيث أن نقص نسبة السوائل في الجسم يترتب عليه الكثير من المشكلات، و تساعد المياه في علاج مشكلة جفاف الفم التي تصاحب انتفاخ الغدد اللعابية.

البصل:

من العلاجات القديمة للتورم الناتج عن انتفاخ الغدد اللعابية هو وضع شرائح البصل على الجهة المتورمة من الوجه عدة مرات في اليوم.

مغلي أوراق الميرمية:

فتساعد في علاج مشاكل الغدد اللعابية إذا تم غلي أوراقها و تناولها بمعدل ثلاث مرات يوميًا.

زهرة البابونج:

وتستخدم أزها رهذا العشب في العلاج الموضعي للانتفاخ الذي يحدث عند الإصابة بالغدة النكافية، و كذلك تساعد في تخفيف الشعور بالألم، و ذلك من خلال غلي أوراق زهرة البابونج واستخدامها في عمل كمادات للانتفاخ بشكل يومي، كما يمكن تناول مشروب زهرة البابونج لكي تساعد على تهدئة الشعور بالألم.

الملفوف:

من العلاجات القديمة أيضًا لانتفاخ الغدد اللعابية والغدة النكافية، فيتم استخدامها بشكل موضعي من خلال طحن أوراق الملفوف ووضعها قليلا على النار ثم يتم استخدامها بشكل موضعي على موضع التورم فيعمل على تهدئته وتخفيف الانتفاخ والتقليل من الشعور بالألم.

شاهدي أيضًا : علاج التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة بالاعشاب

وفي الختام فإن انتفاخ الغدد اللعابية ليس بالأمر الذي يمكن تجاهله أو التباطؤ في علاجه، فقد يترتب عليه الكثير من المضاعفات الخطيرة، اتركوا لنا أسئلتكم حول هذا الموضوع لنجيب عليها في الحال وشاركوا هذه المعلومات مع أصدقائكم.