كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل، أوصت الكثير من المنظمات الصحية بالرضاعة الطبيعية للأطفال لأنها تعتبر أفضل خيار للأطفال الرضع من الرضاعة الصناعية، حيث الأجسام المضادة وغيرها تنتقل من عوامل مكافحة الجراثيم أثناء الرضاعة الطبيعية من الأم إلى طفلها، وتعمل على تقوية جهاز المناعة مما يقدم المساعدة على تقليل الإصابة بالكثير من العدوى للأطفال منهم التهاب الأذن والإسهال والتهابات في الجهاز التنفسي والتهاب السحايا، كما أن الراضعة الطبيعية تقوم بحماية الأطفال من الحساسية والربو ومرض السكري والبدانة، حيث قالت هذه المنظمات بأن الرضاعة هي مصدر الغذاء الوحيد للطفل دون أن يتناول أي نوع أخر من التغذية في فترة الستة أشهر الأولى، كما أن هذه المنظمات تشجع على الرضاعة الطبيعية حتى السنة الأولى على الأقل أو لفترة أطول إذا كانت الأم وطفلها غير مستعدين لهذه المهمة، سنقدم لكم في موقع ماميتو كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل.

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل:

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل
كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل

تغذية الطفل الرضيع في الأيام الأولى:

يعد اللبن هو أول حليب الأم بعد الولادة موفر لجميع العناصر الغذائية والسوائل التي يحتاجها الطفل في أيامه الأولى، إضافة لذلك الكثير من المواد التي تحمى الطفل من الإصابة بالعدوى فيختلف لون اللبن وسمكه عن الحليب البشري الناضج وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من البروتين ونسبة قليلة من السكر وانخفاض كبير في نسبة مستوى الدهون.

تغذية الرضيع حتى يصل عمره لثلاثة أشهر:

الطفل يكون معتمد في هذه المرحلة على الحليب فقط في تغذيته:

الرضاعة الطبيعية:

في مرور لحظات نمو الطفل ستلاحظ الأم أن طفلها ينام لفترات كبيرة وأكثر من الليل، وأن الكمية التي يحتاجها من الحليب سوف تتغير أيضاً وهذا يدل على أن الطفل يأخذ الكمية الكافية من الحليب في هذه المرحلة الطفل يبدو منتبهاً ونشيطاً وينمو ويكتسب الوزن الثابت، ويتغذى أيضاً من ستة إلى ثماني مرات في اليوم، ويقوم بتبلل الحفاظات  بشكل منتظم وبعد أسابيع قليل من الولادة ستصبح عملية الإخراج قليلة مقارنة بالفترة بعد الولادة مباشرة، فعندما يصبح عمر الطفل شهرين قد لا يقوم بالإخراج بعد كل وجبة أو حتى طوال اليوم.

شاهدي ايضًا : متى يشرب الطفل الرضيع الماء وكم يحتاج يوميًا

الرضاعة الصناعية:

يبدو الحليب الصناعي أكثر صعوبة في عملية الهضم، فالأطفال الذين يرضعون صناعياً يكونوا أقل احتياجاً للرضاعة مقارنة بالرضاعة الطبيعية فتزداد كمية الحليب التي تناولها في الوجبة الواحدة ولكن تزداد الفترة بين الوجبات، فتنصح الأم بعدم دعم زجاجة الحليب وإسنادها على أي وسادة أو أي شيء أخر لأن ذلك سيؤدي إلى الاختناق وإصابة الطفل بالتهاب الأذن وتسوس الأسنان.

تغذية الطفل من عمر الأربعة شهور إلى السبعة شهور:

في هذه المرحلة تبدأ الأم إدخال الأطعمة الصلبة التي يوصى بإضافتها بشكل تدريجي فستعرف الأم استعداد الطفل واحتياجه للغذاء من خلال إخراج واختفاء دسر لسان الطفل فهذا يعرف بالبلع الغير ناضج فيجعلهم يدفعون الطعام الصلب ويختفي هذا بالوصول إلى الشهر السادس وستعرف الأم ذلك من خلال تقيمها له فيستاء الطفل أولاً بذلك وبعد هذه المرحلة ستنظر الأم عليه قليلاً.

شاهدي ايضًا : هل الرضاعة الطبيعية مع الصناعية تضر الطفل

كيفية إدخال الأطعمة الصلبة:

كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل
كيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل
  • اختيار الوقت المناسب:

بعد أن تتأكد الأم من جاهزية الطفل لتناول الطعام الصلبة عليها أن تختار الوقت المناسب لذلك بحيث أن لا يتعب الطفل من ذلك فعليها أن تضع وقتاً لتقديم أطعمة من نوع أخر حتى تتأكد من تحديد سبب الحساسية التي ستظهر للطفل، وبعد ذلك ستقوم بالقيام بمزج أكثر من نوع واحد في الأطعمة.

اختيار الأطعمة:

الحديد والزنك يعتبران من العناصر الغذائية المهمة في النص الثاني من العام الأول للطفل، ويتواجدان في اللحوم المهروسة والحبوب المدعمة بالحديد والفاصوليا والعدس وغيرها ومن الأطعمة التي من الممكن البدء بها القليل من الحبوب عن طريق خلط ملعقة من حبوب الرضع مع ملعقة طعام من حليب الأم أو الصناعي مرة أو مرتين في اليوم بعد الرضاعة، ومن الممكن أن تضيف  الخضار والفواكه أو اللحم وذلك بعد تجربة الحبوب، دون أن تعطي اهتمام بالترتيب الذي يتم إدخال الأطعمة به لذلك عليها أن تضيف بشكل تدريجي، وخلال هذه الأشهر يجب عليها أن تظل التغذية المشتملة على الحليب سواء طبيعي أو صناعي مصدر لتغذية الطفل.

الأطعمة التي يحب تجنبها:

يبدو الطفل أكثر تعرض للإصابة بالحساسية الغذائية بالتحديد إذا كان أحد من أفراد الأسرة المقربين يعانوا من حساسية معينة مثل الحساسية الغذائية أو الأكزيما أو الربو ومن العلامات والأعراض المحتملة لحساسية الطعام، الطفح الجلدي والنفخة أو زيادة تواجد الغازات والمعاناة الصعبة من الإسهال والقيء، وفي بعض الكثير من الحالات الشديدة صعوبة التنفس فلذلك يجب التقليل من إضافة الأطعمة الصلبة لطعام الطفل، كما يوجد الكثير من الأطعمة التي يجب تجنبها وعدم تناولها للطفل خلال السنة الأولى من عمره منها

العسل ولذلك لأنه يحتوي على الكثير من المواد التي من الممكن تسبب تسمم غذائي للطفل الرضيع، حليب البقر العادي لأنه لا يحتوي على العناصر الغذائية المهمة، السجق وقطع اللحم والجبن والعنب فهذه الأطعمة تسبب شرق أو اختناق.

شاهدي ايضًا : متى يشرب الطفل الرضيع الماء وكم يحتاج يوميًا

وقد قدمنا إليكم في هذا المقال طيفية تغذية الطفل الرضيع بالتفصيل، حيث يمكنكم الإستفادة من قراءة هذا المقال في التعرف على تغية الطفل في الأعمار المختلفة، ولا تترددي سيدتي في وضع تعليق فنحن في انتظار استفساراتكم للرد عليها في أقرب وقت.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق