أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع أثناء الصلاة

أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع أثناء الصلاة، التثاؤب هو رد فعل طبيعي يقوم به الجسم في حالات كثيرة، وأحياناً ما يربط التثاؤب بالملل أو النعاس.

ولكنه غير مؤكد أن الملل والنعاس من أسباب التثاؤب، وفي الحقيقة لم يكتشف سبب مؤكد لهذا الأمر حتى وقتنا هذا، حيث أن كل الحالات المسببة للتثاؤب ما هي إلا محفزات وليست مسببات.

ولكن فيما يتعلق بكثرة التثاؤب المصحوب بالدموع فهو أمر عرضي، لأن التثاؤب ينتج عنه انقباض عضلات الوجه، وعليه فإنها تضغط على الغدد التي تقوم بإفراز الدموع وتعصرها، والتي يتسبب عنه إفراز الدموع.

سنستعرض في هذا المقال أهم الأسباب العامة التي تؤدي إلى حدوث التثاؤب المصحوب بالدموع، وكذلك العوامل التي تساعد على حدوثه

الأسباب العامة لكثرة التثاؤب المصحوب بالدموع

التعب والنعاس والإعياء

إن إجهاد الجسم وشعوره بالتعب المبالغ فيه يمكن أن يؤدي إلى كثرة التثاؤب، ولكن لم يتوصل العلماء للسبب وراء ذلك وبالتالي أطلقوا عليه ظاهرة عدم المقدرة على تفسيرها.

مشاكل مرتبطة بالنوم

  • هناك الكثير من الحالات الصحية التي ترتبط بالنوم مثل خناق النوم والأرق، والتي بإمكانها أن توصل إشارات عصبية من الدماغ للجسم بأنه يحتاج إلى النوم بشكل مستمر.
  • يوجد حالة أخرى تتسبب في الخدر وهي الدخول بالنوم بشكل مباشر، وذلك في حالة توافر الظروف المناسبة والمريحة، وهذا يمكن أن يسبب كثرة التثاؤب.

اخترنا لكِ: علاج الهلوسة والتحدث أثناء النوم بدون أدوية

الأدوية

تناول أدوية معينة يمكن أن تسبب النعاس والتعب، ومن أهم هذه الأدوية مضادات الاكتئاب ومضادات الحساسية وبعض من مسكنات الألم.

تهيج العصب الحائر “المبهم”

  • يمتد العصب الحائر من الدماغ إلى القلب إلى الجهاز الهضمي، وفي حالة تهيجه أو إصداره ردود أفعال يتسبب في كثرة التثاؤب.
  • وبالنسبة لأسباب هذا التهييج فهو أحياناً ما يرتبط بنزيف في الشريان الأبهر ومنطقة القلب.
  • يجب الانتباه لأن هذا المحفز يعتبر من الحالات النادرة.

شاهدي أيضًا: ما هي طريقة النوم الصحيحة في الإسلام

مشاكل الدماغ

يوجد العديد من المشاكل والحالات الصحية التي ترتبط بالجهاز العصبي أو الدماغ بصفة عامة، والتي يمكن أن تكون سبباً في كثرة التثاؤب.

نظراً لأن في تلك الحالات تبدأ الدماغ بإرسال إشارات عشوائية عصبية ينتج عنها كثرة التثاؤب.

من أهم هذه الحالات الصحية هي التصلب اللويحي والجلطة الدماغية والصرع والأورام أو تعرض الدماغ لصدمة ينتج عنها تلف.

الفشل الكبدي

تعتبر كثرة التثاؤب من الأعراض التي تظهر عند تعرض الكبد للتلف، ولكنها تظهر مؤخرًا.

حرارة الجسم

هناك اعتقاد من الأطباء بأن فقدان الجسم يسيطر على درجة حرارته والذي ينتج عنه كثرة التثاؤب.

قد يهمكِ: أضرار الإنقطاع عن رياضة كمال الأجسام

أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع أثناء الصلاة

لا شك أن التثاؤب من الشيطان لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب).

لذا فإنه من السنة للمسلم أنه إذا تثاءب يضع يده على فمه، ويكتم على قدر المستطاع.

ولا يتكلم أثناء التثاؤب، ولابد على الإنسان أن يعالجه إذا ابتلي به حيث أنه في كثير من الأحيان ما يأتي نتيجة للكسل والشبع والبطنة، ولعل الشخص يتأخر في النوم.

ففي وقت القيام لأداء صلاة الفجر يكون الشخص كسول وضعيف، حيث أنه لم ينم بالقدر الكافي لذا يصيبه التثاؤب وبوجه خاص وبكثرة في صلاة الفجر.

فلابد من النوم مبكرًا حتي يأخذ الجسم القدر الكافي من النوم ويصبح نشيطاً، بالإضافة إلى قول ما أمرنا الله به عند الاستيقاظ من النوم.

وهو: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر.

ولا حول ولا قوة إلا بالله، الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور.

وفي حالة قيام الليل يقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيءٍ قدير، سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وهناك دعاء له أهمية كبيرة في إزالة التثاؤب يقال عند قيام آخر الليل وهو: الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني وإليه النشور.

هناك رأي يوضع أن التثاؤب الذي يصحبه دموع في الصلاة دليل على أن الشخص مصاب بمس من الجن أو عين.

حيث أن العين يتبعها الشيطان، ولذا يجب أن يقي الإنسان نفسه ويحصنها بالرقية الشرعية وقادرة على شفاء الشخص من العين.

شاهدي أيضًا: أسباب الخمول والتعب وكثرة النوم

عوامل ترتبط بالتثاؤب

  • الإحساس بالنعاس.
  • التثاؤب بسبب اقتراب موعد النوم.
  • التثاؤب أثناء الاستيقاظ من النوم.
  • في حالة الشعور بالضجر والملل والقلق.
  • عند الراحة والاسترخاء.
  • شعور الإنسان بالجوع.
  • أثناء الشعور بالتعب بشكل مجهد، وعدم القدرة على القيام بأي أعمال إضافية.
  • ويعد التثاؤب من الأعمال المكروهة في الحياة الاجتماعية، نظراً لأنه غير محبذ رؤية شخص معين يفتح فمه وينفث الهواء في وجه الآخرين.
  • ولهذا السبب لابد من وضع اليد على الفم حتى لا يخرج الهواء في وجه الآخرين.
  • وذلك كما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: “إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده، فإنّ الشيطان يدخل”.
  • ويمكننا القول أن التثاؤب يأتي بفعل الشيطان، وهو عبارة عن إرسال ترددات أو موجات للإنسان تؤثر عليه إما بالإيجاب أو بالسلب.
  • مما تدفعه إلى التثاؤب، والحاسد أو العائن يصيب الإنسان بنفسه الخبيثة، والتي عبارة عن ترددات تحمل بخبث النفس وقدراتها.
  • فتصيب الإنسان والقوة في نفس الشيطان أخبث مما تدفع الشخص لأن يتثاءب بسرعة.
  • حيث أنها تحدث خللاً بداخل الإنسان وتجعله يتثاءب ويصطحب ذلك التثاؤب دموع.

شاهدي أيضًا: 7 فوائد للمشي على الرمل للأطفال

في نهاية هذا المقال عن أسباب كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع اثناء الصلاة، نتمنى أن يكون حاز المقال على رضاكم وقدمنا لكم معلومات كافية عن مشكلة التثاؤب وكيفية إيجاد حلول لها، نتمنى لكم الصحة والعافية وتحقيق الخشوع الدائم الروحاني الجميل في الصلاة.

مقالات ذات صلة