أسباب نشفان الريق ومرارة الفم عند النوم

أسباب نشفان الريق ومرارة الفم عند النوم، يحدث نشفان الريق بسبب قلة إفراز اللعاب، وعدم وجود اللعاب يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة، لأن هناك شعور بالم وتشقق الشفاه وحرق اللسان، وقد يؤدي الجفاف إلى التسوس والفطريات الفموية، بالإضافة إلى ذلك، يؤدي جفاف الفم إلى صعوبة التحدث والإبتلاع واستخدام طقم الأسنان، كما يسبب مشاكل بالتذوق والتنفس، الغشاء المخاطي الشاحب والمجفف عرضة للإصابات، مما يعزز تكاثر البكتيريا والفيروسات والفطريات فيؤدي بسرعة إلى تطور الأمراض المختلفة، على سبيل المثال، التسوس وكذلك الفطريات الفموية قد تكون ناتجًا عن جفاف الفم المزمن.

ما هي وظيفة اللعاب؟

يتم إفراز اللعاب عن طريق الغدد اللعابية والغدد تحت اللسان وتحت الفك السفلي، وكذلك عن طريق الغدد اللعابية الصغيرة التي تنتشر في الغشاء المخاطي للشفاه والحنك واللسان والخدين، اللعاب يؤدي العديد من الوظائف الهامة:

  • المساعدة في الهضم، لأنه يحتوي على الأميليز اللعابي، الذي يشارك في الهضم الأولي للنشا في ديساكهاريدس، وكذلك ابتلاع الطعام.
  • يتيح لك التحدث.
  • يحمي سطح الأسنان والأغشية المخاطية ضد التلف.
  • يحمي تجويف الفم من البكتيريا (في اللعاب هناك إنزيمات تمنع نمو البكتيريا أو تقتلها) والفيروسات، بالإضافة إلى مسببات الأمراض الأخرى.
  • يحيد الأحماض التي تنتجها البكتيريا، وبالتالي تحمي من تطور تسوس.
  • مسؤولة عن إحساس الذوق السليم.

شاهدي ايضًا : أعراض سرطان اللثة والشفايف

أسباب نشفان الريق ومرارة الفم عند النوم :

المخدرات

السبب الأكثر شيوعًا لجفاف الفم هي المخدرات ومضادات الإلتهاب، مضادات القيء، مضادات الهيستامين، مضادات القلق وتشمل ايضًا أدوية علاج مرض باركنسون، موسعات القصبات أو مدرات البول (مدرات البول).

لعدم وجود اللعاب في الفم يمكن أن تؤدي أيضا المخدرات، مثل الماريجوانا و الميثامفيتامين إلى زيادة انتشار التسوس، والتي هي نتيجة جفاف الفم بعد الميتامفيتامين ( الفوقية )، وتدمير الأسنان التي تفاقمت بسبب طحن الأسنان ( صريف الأسنان ) والأسنان انقباض، التي تسببها من المخدرات.

العلاج الكيميائي

استخدام الأدوية المضادة للسرطان كذلك تودي الي جفاف الفم خلال العلاج الكيميائي للسرطان، يكون هناك جفاف متزايد والإلتهاب في الفم، ولكن هذه الإضطرابات عادة ما تختفي بعد العلاج.

العلاج الإشعاعي للرأس والرقبة

غالبًا ما يؤدي تشعيع الغدد اللعابية أثناء العلاج الإشعاعي لأورام الرأس والعنق إلى جفاف كبير في الفم، بعد جرعة إشعاعية من 5،200 cGy، يصبح هناك جفاف شديد لا رجعة فيه، ولكن الجرعات الصغيرة قد تسبب اضطرابات عابرة.

الأمراض الجهازية

مرض اللعاب هو سبب جفاف الفم فقط عندما يتم تغطية جميع الغدد اللعابية من خلال عملية المرض هذه هو الحال، على سبيل المثال، في نقص تنسج الخلقية للغدد اللعابية، ولكن هو مرض نادر جدًا غالبًا ما يظهر خلل في كل الغدد اللعابية في متلازمة سجوجرن، ولا يجف فقط الفم ولكن أيضا العيون وشعور بالرمل تحت الجفون، وحرق العينين واحتقان الملتحمة.

الأمراض الجهازية الأخرى التي قد تسبب  انخفاض أو عدم وجود اللعاب هي:

  • حصى الكلى و الفشل الكلوي الحاد.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الذئبة الحمامية.
  • فرط كالسيوم الدم.
  • تصلب الجلد.
  • داء النشواني وهو مرض تتراكم فيه مختلف أعضاء البروتين في الخلايا، مما يؤدي إلى خلل وظيفي.
  • الجذام هو مرض مداري معدي، والذي يظهر نفسه كضعف العضلات والخدر، وفي بعض الأحيان نقص الإحساس بالأطراف، بالإضافة إلى ذلك، تظهر تقرحات خشنة على سطح الجلد.
  • الساركويد هو مرض مناعي ذاتي تتنوع أعراضه بالإضافة إلى جفاف الفم، قد تحدث حساسية للعين، والتعب الدائم، والسعال الجاف، وضرر بسيط أو مزعج في الجلد أو عدم وضوح الرؤية.
  • السل  أكثر الأعراض المميزة للمرض هي السعال وجافة في البلغم
  • مرض السكري عندما يتحلل، يمكن أن يتسبب في ظهور غشاء مخاطي أحمر اللون في الفم، وهو مغطى بشرائط مخاطية مجففة.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية و  الإيدز
  • قد يحدث جفاف الفم أيضًا في لبعض الأمراض الحموية، القيء و الإسهال.

شاهدي ايضًا : علاج إنتفاخ اللثة فوق ضرس العقل

أسباب أخري لنشفان الريق

  • جفاف الفم لا يعني دائمًا المرض ولكن قد يكون ذلك علامة على وجود القليل من الماء أو السوائل في الجسم (يجب شرب حوالي 2 إلى 2.5 لتر من السوائل يومياً).
  • أو بسبب تناول كميات مفرطة من الملح (وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يجب ألا يتجاوز تناول الملح اليومي 5 غرامات) ويمكن أيضًا أن يكون نتيجة للتدخين لبعض الناس.
  • سبب آخر من جفاف الفم يمكن أن يكون التنفس العميق من خلال الفم، و يمكن لوجع الرأس والرقبة أن يساهم أيضًا في تقليل إفراز اللعاب.
  • أيضًا، قد يؤثر تغيير في مستويات الهرمون على عمل الغدة اللعابية، وغالبًا ما يصيب النساء الذين يمرون بسن اليأس وجفاف الفم.

مضاعفات نشفان الريق

تشمل التغييرات الإلتهابية في جفاف الفم أيضًا العديد من الأعضاء الداخلية، وخاصة الرئتين والكلى وأعضاء الجهاز الهضمي، والغدة الدرقية، وجهاز الرؤية وتشمل الأعراض، بالإضافة إلى جفاف الفم على سبيل المثال، جفاف القرنية والملتحمة.

وبسبب خلل الغدد اللعابية، يعاني المرضى من مشاكل في المضغ والبلع والكلام، ويفقدون التذوق والرائحة والتسوس، وتظهر تغيرات فطرية في الفم واللسان والشفتين التي تتطلب التدخل الطبي، وكنتيجة لذلك يحدث جفاف الأنف والحنجرة.

  • إلتهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب الشعب الهوائية.
  • الإلتهاب الرئوي.

تتلف طبقة الجلد الخالية من اللعاب داخل الفم والحلق بسهولة أكبر بسبب التلف الميكانيكي وتكون عرضة للإصابة بالأمراض الدقيقة المسببة للأمراض.

شاهدي ايضًا : نصائح فعالة للعناية بالفم والأسنان واللثة

في نهاية المقال فإن أحد العناصر المهمة في العلاج هي استخدام سوائل الشطف المناسبة التي تحتوي علي تأثير مهدئ وتطهير وترطيب للغشاء المخاطي، وقد يؤدي استخدام معجون الأسنان وغسول الفم، التي تكون مكوناته مبيدة للجراثيم أو التبييض، إلى تفاقم تلف الأغشية المخاطية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.